.





سبق | “بخاري”: حماية الفكر وسلامة العقل تُساهم في توفير الحياة السعيدة

أكّد الشيخ إبراهيم بخاري مدير إدارة الدعوة بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأجياد، أن حماية الفكر وسلامة العقل ضرورة من ضروريات الحياة السعيدة، كما أن الإسلام جاء لحماية الإنسان بالضروريات الخمس، ومن ضمنها “حفظ العقل” والذي له الأثر البالغ في بقية الضروريات (الدين والنفس والمال والعرض).

جاء ذلك في محاضرة ألقاها الشيخ بجامع الكنكار بحي المسفلة، ضمن البرامج الدعوية الرمضانية بمنطقة الحرم والتي ينظمها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأجياد خلال الشهر الفضيل، وتضم 110 فعالية دعوية، بهدف توعية المعتمرين واستغلال أوقاتهم فيما ينفعهم في دينهم ودنياهم.

كما تصاحب البرامج توزيع مصاحف بلغات مختلفة, وبعض المواد الدينية عبر “تواصل”, وإرشاد للسائلين.

وأشار “بخاري” إلى أن من الأسباب الجهل بالدين وعدم أخذ العلم من أهله هو السبب الرئيس في انحراف الشخص, وكذلك العزلة عن المجتمع والتبرؤ منه, وغفلة الأسرة وبُعد الأبوين عنه, والوقوع في دائرة الغلو ضد الاعتدال والتوسط, وعدم استحلال دماء المسلمين وأموالهم وممتلكاتهم بغير وجه حق.

وذكر “بخاري” بعض الوسائل الوقائية التي تمنع الوقوع في الانحراف الفكري بإذن الله منها: إظهار وسطية الإسلام واعتداله وتوازنه, وترسيخ وتعزيز الانتماء للإسلام وعدم الانحياز لأي طائفة دون الأخرى, ومعرفة الأفكار الضالة وبحث سبل تصحيحها، وإتاحة الفرصة الكافية للحوار المرن، وتقويم الاعوجاج الفكري بالحجة الواضحة حتى الإقناع، وتهيئة النفوس بالقيم الإسلامية الحميدة السمحة مع تنمية حب الوسطية، وأخيرًا مواجهة المخطئ بالتي هي أحسن مع تجنب الأساليب غير المجدية.
رابط الخبر من المصدر


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق